Feb 02, 2024
تنظيم عملية جمع التوكيلات الشعبية فى الانتخابات الرئاسية المصرية ٢٠٢٤ - نموذج للضييق - خالد العلي

تنظيم عملية جمع التوكيلات الشعبية فى الانتخابات الرئاسية المصرية ٢٠٢٤ - نموذج للضييق - خالد العلي


هناك جهة نُحملها كامل المسئولية عن كل ما جرى بمرحلة جمع التوكيلات في الانتخابات الرئاسية 2024 وهى الهيئة الوطنية للانتخابات ليس فقط لأنها لم توقف الانتهاكات وتجاهلت توثيقها وأنكرت وجودها، ولكن لأنها أيضاً وضعت تنظيم فى غاية السوء لتلك المرحلة.


فطبقا للمادة ١٤٢ من دستور جمهورية مصر العربية المعدل في عام ٢٠١٩:

يشترط لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكي المترشح عشرون عضواً على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها. وفي جميع الأحوال، لا يجوز تأييد أكثر من مترشح، وذلك على النحو الذي ينظمه القانون.


وطبقا للمادة الثانية من القرار ٢٢ لسنة ٢٠١٤ بإقرار قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية:
يلزم لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكي المرشح عشرون عضوا على الأقل من أعضاء مجلس النواب أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في خمس عشرة محافظة على الأقل وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها.


وقد قامت الهيئة الوطنية للانتخابات (لجنة الانتخابات الرئاسية سابقا) بتنظيم عملية تأييد المواطنين لراغبي الترشح لرئاسة الجمهورية أسوء طريقة ممكنة ولم تشهدها مصر فى أى انتخابات رئاسية سابقة.

- فالقرار رقم ٧ لسنة ٢٠١٤  نظم الانتخابات الرئاسية لعام ٢٠١٤،
- والقرار رقم ٥ لسنة ٢٠١٨ نظم الانتخابات الرئاسية لعام ٢٠١٨،
- والقرار رقم ٧ لسنة ٢٠٢٤ نظم الانتخابات الرئاسية ٢٠٢٤.


وبمقارنة تلك القواعد فى الانتخابات الثلاثة نجد ما يلي:

أولاً:الفترة الزمنية المحددة لتوثيق تأييد المواطنين لراغبي الترشح متطابقة تقريبا، حيث كانت:

- في ٢٠١٤ كانت الفترة من ٣١/٣/٢٠١٤ حتى ٢٠/٤/٢٠١٤ = ٢١ يوما
- في ٢٠١٨ كانت الفترة من ٨/١/٢٠١٨ حتى ٢٩/١/٢٠١٨ = ٢٢ يوما
- في2023 كانت الفترة من ٢٥/٩/٢٠٢٣ حتى ١٤/١٠/٢٠٢٣ = ٢٠ يوما
ليتضح أن أقل فترة زمنيّة لجمع التوكيلات كانت الانتخابات الأخيرة
 

ثانياً :عدد مكاتب التوثيق التابعة لمصلحة الشهر العقاري المخصصة لتوثيق تأييد المواطنين لراغبي الترشح، حيث:
- في ٢٠١٤ كان عدد المكاتب ٣٥٠ مكتب توثيق
- في ٢٠١٨ كان عدد المكاتب ٣٩٠ مكتب توثيق
- في ٢٠٢٤ تم تخفيض عدد المكاتب ليصبح ٢١٧ مكتب توثيق وذلك طبقا لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات رقم ٨ لسنة ٢٠٢٣ بتاريخ ٢٥/٩/٢٠٢٣

وذلك على الرغم من أن في شهر ١١ عام ٢٠٢٣ كان هناك ٥٧٢ مكتب توثيق تابعة لمصلحة الشهر العقاري مربوطة على شبكة المعلومات الموحدة لمصلحة الشهر العقاري والتوثيق (مرفق بيان وزارة العدل بخصوص عدد مكاتب التوثيق على مستوى الجمهورية).
 

ثالثاً:حساب متوسط وقت إصدار تأييد المواطنين لراغبي الترشح في الانتخابات الرئاسية للأعوام ٢٠١٤ – ٢٠١٨ – ٢٠٢٣:
في عام ٢٠١٤:

طبقا لقرار لجنة الانتخابات الرئاسية رقم ١٨ لسنة ٢٠١٤، بلغ عدد المؤيدين للمرشح عبد الفتاح السيسي ١٨٨،٩٣٠ والمؤيدين للمرشح حمدين صباحي ٣١،٥٥٥ وكان ذلك في نهاية فترة توثيق تأييد المواطنين والبالغة ٢١ يوما، وبالتالي يكون إجمالي عدد المؤيدين لكلا المرشحين ١٨٨،٩٣٠ + ٣١،٥٥٥ = ٢٢٠،٤٨٥

وبقسمة إجمالي عدد المؤيدين على مكاتب التوثيق في عام ٢٠١٤ البالغة ٣٥٠ مكتب وعدد أيام فترة التوثيق البالغة ٢١ يوما:
٢٢٠،٤٨٥ / ٣٥٠ مكتب توثيق = ٦٣٠ / ٢١ يوما = ٣٠ توثيق في اليوم في المكتب الواحد في المتوسط.


في عام ٢٠١٨:
بنهاية فترة توثيق تأييد المواطنين لراغبي الترشح في ٢٩/١/٢٠١٨ أعلن المستشار محمود الشريف المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للانتخابات أن إجمالي عدد تأييدات المواطنين في مكاتب التوثيق بالشهر العقاري بلغت ١،١٣٤،٠٠٠ وذلك لعدد ٢٩ من راغبي الترشح،

وصرح الدكتور محمد بهاء الدين أبو شقة المتحدث الرسمي للحملة الانتخابية للمرشح عبد الفتاح السيسي أن الحملة جمعت أكثر من ٩٠٠ ألف تأييد إلا أن الحملة تقدمت بعدد ١٦١،٧٠٧ تأييد فقط وذلك طبقا لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات رقم ٣٣ لسنة ٢٠١٨، وكان ذلك في نهاية فترة توثيق تأييد المواطنين والبالغة ٢٢ يوما،

وبقسمة إجمالي عدد المؤيدين على مكاتب التوثيق في عام ٢٠١٨ والبالغة ٣٩٠ مكتب وعدد أيام فترة التوثيق البالغة ٢١ يوما:
١،١٣٤،٠٠٠ / ٣٩٠ مكتب توثيق = ٢٩٠٧ / ٢٢ يوما = ١٣٢ توثيق في اليوم في المكتب الواحد في المتوسط.


في عام ٢٠٢٣:

طبقا لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات رقم ٢٤ لسنة ٢٠٢٣، بلغ عدد المؤيدين للمرشح عبد الفتاح السيسي ١،١٣٠،١٠٥ والمؤيدين للمرشح حازم عمر ٦٨،٠٧١ وقد قام وكيل المرشح عبد الفتاح السيسي بتقديم أوراق الترشح يوم السبت السابع من أكتوبر ٢٠٢٣ أي بعد ١١ يوما من بداية فترة توثيق تأييد المواطنين، أما وكيل المرشح حازم عمر فقد قدم أوراق الترشح يوم الجمعة ١٣ أكتوبر ٢٠٢٣ أي بعد ١٧ يوما من بداية فترة توثيق تأييد المواطنين وبالتالي يكون إجمالي عدد المؤيدين لكلا المرشحين ١،١٣٠،١٠٥ + ٦٨،٠٧١ = ١،١٩٨،١٧٦

وبقسمة إجمالي عدد المؤيدين للمرشح عبد الفتاح السيسي على مكاتب التوثيق في عام ٢٠٢٣ البالغة ٢١٧ مكتب وعدد الأيام التي استغرقتها الحملة لجمع تأييدات المواطنين والبالغة ١١ يوما:
١،١٣٠،١٠٥ / ٢١٧ مكتب توثيق = ٥٢٠٨ / ١١ يوما = ٤٧٣،٥ توثيق في اليوم في المكتب الواحد في المتوسط.
وبقسمة إجمالي عدد المؤيدين للمرشح حازم عمر على مكاتب التوثيق في عام ٢٠٢٣ البالغة ٢١٧ مكتب وعدد الأيام التي استغرقتها الحملة لجمع تأييدات المواطنين والبالغة ١٧ يوما:
٦٨،٠٧١ / ٢١٧ مكتب توثيق = ٣١٣ / ١٧ يوما = ١٨،٥ توثيق في اليوم في المكتب الواحد في المتوسط.

أي أنه في ال ١١ يوم الأولى لفترة توثيق تأييد الناخبين لطالبي الترشح كان متوسط التأييدات الصادرة عن مكاتب التوثيق التابعة للشهر العقاري ٤٧٣،٥ تأييدا للمرشح السيسي + ١٨،٥ تأييد للمرشح حازم عمر = بإجمالي ٤٩٢ تأييدا في المتوسط في كل مكتب توثيق من ال ٢١٧.
 

رابعاً:حساب متوسط وقت استخراج التأييد الواحد للمواطن راغب تأييد طالبي الترشح:

مواعيد العمل الرسمية التي حددتها وزارة العدل لمكاتب التوثيق التابعة لمصلحة الشهر العقاري لاستقبال طالبي تأييد راغبي الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية كانت ٧ ساعات في اليوم (من التاسعة صباحا وحتى الرابعة مساءا) طوال أيام الأسبوع بما في ذلك أيام الجمعة. وفيما يلي حساب متوسط استخراج التأييد الواحد للانتخابات الرئاسية الثلاثة محل المقارنة:
 

في عام ٢٠١٤:
٧ ساعات عمل في اليوم أي ٤٢٠ دقيقة
٤٢٠ دقيقة / ٣٠ تأييد (متوسط عدد التأييدات في المكتب الواحد في اليوم الواحد) = ١٤ دقيقة لاستخراج التأييد الواحد
في عام ٢٠١٨:
٤٢٠ دقيقة / ١٣٢ تأييد (متوسط عدد التأييدات في المكتب الواحد في اليوم الواحد) = ٣،١٨ دقيقة لاستخراج التأييد الواحد
في عام ٢٠٢٣:
٤٢٠ دقيقة / ٤٩٢ تأييد (متوسط عدد التأييدات في المكتب الواحد في اليوم الواحد خلال ال ١١ يوم الأولى لفترة توثيق التأييدات) = ٠،٨٥ دقيقة أي ٥١ ثانية لاستخراج التأييد الواحد.


وبالأخذ في الاعتبار جداول تخفيف أحمال الكهرباء الصادرة من مجلس الوزراء الصادرة في ٣١/٧/٢٠٢٣ والتي ظلت سارية خلال فترة توثيق تأييد المواطنين لراغبي الترشح، نجد أن مواعيد تخفيف الأحمال في نصف محافظة القاهرة على سبيل المثال (الأعلى كثافة سكانية في الجمهورية) كانت لمدة ساعة وتقع بين الساعة الثانية عشرة ظهرا والرابعة مساءا في الأحياء المختلفة للمحافظة أي خلال ساعات عمل مكاتب التوثيق بمصلحة الشهر العقاري. أي أن نصف مكاتب التوثيق في محافظة القاهرة كانت تعمل ٦ ساعات يوميا بدلا من ٧ ساعات، وبإعادة حساب المتوسط على ٦ ساعات:
٦ ساعات عمل في اليوم أي ٣٦٠ دقيقة
٣٦٠ دقيقة / ٤٩٢ تأييد (متوسط عدد التأييدات في المكتب الواحد في اليوم الواحد خلال ال ١١ يوم الأولى لفترة توثيق التأييدات) = ٠،٧٣ دقيقة أي ٤٤ ثانية لاستخراج التأييد الواحد.


بالعودة للإجراءات الصادرة من الهيئة الوطنية للانتخابات بخصوص توثيق تأييد المواطنين لراغبي الترشح والصادرة بالقرار رقم ٧ لسنة ٢٠٢٣ والمتمثلة في:
- التقدم إلى أحد مكاتب التوثيق بمصلحة الشهر العقاري والتوثيق أو مقار البعثات الدبلوماسية
- على المختص بإثبات التوقيع التحقق من شخصية المواطن من واقع بيانات الرقم القومي أو جواز السفر الساري
- يتم إثبات أسم المؤيد ومحل إقامته والمحافظة الواقع في دائرتها ورقم بطاقة الرقم القومي
- على المختص إثبات ما يمليه عليه المؤيد بشأن أسم من يؤيده من راغبي الترشح
- يوقع المواطن على النموذج بخط يده أو ببصمة إبهامه
- على المختص أن يبصر المواطن المؤيد قبل اتخاذ إجراءات إثبات التوقيع بعقوبة تأييده لراغب الترشح أكثر من مرة أو لراغب ترشح آخر
- يحرر نموذج التأييد من نسختين يوقع عليهما المواطن المؤيد ويسلم له إحداهما وتحفظ الأخرى لدى مكتب التوثيق



ومن كل ما سلف يبدو جليا استحالة تطبيق كل هذه الإجراءات في ٥١ ثانية للتأييد الواحد ناهيك عن ٤٤ ثانية في نصف عدد المكاتب تقريبا، وفي حالة التسليم بمعقولية ذلك، يتضح أنه لا يوجد وقت ولو ثواني معدودات لتوثيق تأييد أي راغب آخر في الترشح.


وأن الهيئة الوطنية للانتخابات من خلال هذا التنظيم الذى وضعته لمرحلة جمع التوكيلات الشعبية قد تسبب في حدوث كل الانتهاكات السالف بيانها،


خالد العلي
جزء من مرافعة خالد على فى قضية جمع التوكيلات



احدث المنشورات
Feb 18, 2024
سياسة إدارة المخاطر
Feb 18, 2024
سياسة توزيع المِنح
منشورات ذات صلة
Jan 23, 2023
مرصد الفضاء المدني - مصر: مساحات جديدة واستراتيجيات تقليدية
Apr 08, 2022
الإقراض من أجل التنمية في حالة مصر: بين الحقيقة والسراب – عمر غنّام وكريم مجاهد