Apr 14, 2020
كوفيد-19 دعوة للاستيقاظ - نحو عكس اتجاه اللامساواة: التحدي امام "عدم إغفال أحد"
في مواجهة الانتشار المستمر لكوفيد-19، تعبر شراكة منظمات المجتمع المدني من أجل فعالية التنمية عن تضامنها مع شعوب العالم، وخاصة المجتمعات الفقيرة والهشة في البلدان المتقدمة والنامية. كما نحيي من هم في الخطوط الأمامية، ومعظمهم من العاملين الصحيين الذين يستمرون بشجاعة في خدمة الناس. بالإضافة إلى آثاره الملموسة على صحتنا وحياتنا، نرى أن كوفيد-19 يحمل في طياته جائحة اللامساواة، مما يجعل الغالبية والطبقات الأدنى في مجتمعاتنا أكثر عرضة للأزمات الصحية. كما نحن ندرك أن علم الوباء يشير إلى أن الابتعاد الاجتماعي هو الأكثر فعالية في القضاء عليه. ومع ذلك، يجب ألا يأتي إنفاذها على حساب ممارسة الناس لحقوقهم. قبل كوفيد-19، كانت العديد من الدول تقيد بالفعل المشاركة المدنية بشدة، بالإضافة إلى الاتجاه المستمر لتقليص الفضاء المدني. في بعض الدول القمعية أو الديمقراطيات الهشة، يمكن أن تصبح هذه الإجراءات دائمة، مع استفادة من هم في السلطة من الوباء لبناء أنظمتهم الاستبدادية او الحفاظ عليها.