Oct 27, 2021
قراءة في التقرير الوطني الطوعي الثالث لمتابعة أهداف التنمية المستدامة 2021 من منظور يراعي بُعد النوع الاجتماعي حالة مصر

قراءة في التقرير الوطني الطوعي الثالث لمتابعة أهداف التنمية المستدامة 2021 من منظور يراعي بُعد النوع الاجتماعي حالة مصر 



المقدمة - الرجاء الضغط هنا لقراءة التقرير الكامل



هذه الورقة تعمل على تقديم قراءة للتقرير الطوعي الثالث لمتابعة أهداف التنمية المستدامة 2021 من منظور يراعي بُعد النوع الاجتماعي، خاصة وأن أهداف التنمية المستدامة قد خصصت هدفاً مستقلاً حول المساواة بين الجنسين. وبالرغم من جملة أهداف التنمية المستدامة 17، يمكن النظر في قراءة مؤشراتها بشكل رئيسي، إلا أن علينا دائماً العمل على تفعيل التشبيك بين جملة الأهداف المستدامة، بحيث نعمل على تبني سياسات وتداخلات تقاطعية تعمل على مزيد من فاعلية الأهداف وتكاملها ووحدتها، وهو ما ينسحب بالضرورة على الهدف الخامس الخاص بالمساواة بين الجنسين، والذي يخصص في حد ذاته مؤشرات للقياس، ولكن أيضاً يتقاطع مع جملة الأهداف الأخرى. وفي العمل على تفعيل هذا التقاطع، استدامة وشمول يعكسان مقومات التنمية المستدامة.


 

في حالة مصر، ترصد تقارير المتابعة لأهداف التنمية المستدامة جهداً ملحوظاً في العمل على تحقيق مؤشرات الهدف الخامس المعني بالمساواة بين الجنسين. فعلى سبيل الذكر، خصصت مصر عام 2017 للمرأة المصرية، وعملت على إقرار العديد من السياسات العامة والتشريعات، جاء بعضها على تماس بقضايا العنف ضد المرأة وغيرها من تيسير الاقتراض للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، وتمكين النساء بشكل رصدته التقارير الرسمية، واعتبرته الدولة المصرية بمثابة خطوات واسعة نحو سياسات وبرامج تمكين النساء الاقتصادية والاجتماعية.



وفي إطار الحرص ذاته، تعد مصر واحدة من 14 دولة على مستوى العالم المهتمة بتقديم تقارير طوعية حول متابعة أهداف التنمية المستدامة، رغم أنها تقارير طوعية خالصة لا تُخضع الدول للمساءلة حولها. ورغم أن متابعة الأهداف المستدامة غير ملزمة للدول، ورغم تعثر مصر في استدامة تقارير المتابعة الملزمة على اتفاقيات وتعهدات دولية أخرى تخص حقوق الإنسان، إلا أنه من المحمود أن تهتم الدولة المصرية باستدامة تقديم تقاريرها الطوعية الكاشفة على سياسات التنمية الوطنية، ومحاولة قياس قدراتها أو فاعليتها على التغيير، خاصة مع إيلاء اهتمام خاص بأوضاع المرأة المصرية. 



والجدير أيضاً بالرصد والملاحظة، تقديم التقارير الطوعية الوطنية في قراءة متراكمة مقارنة مع البيانات المتتالية. فحسب قراءة التقرير الطوعي الثالث، ارتبط السرد والتحليل بالتقرير السابق من بيانات تقارير المتابعة في 2018، فيما ساهم في تقديم قراءة نقدية مقارنة مع البيانات للباحثين والباحثات.


نيفين عبيد ‪-‬ باحثة في قضايا التنمية والنوع الاجتماعي 

مؤسسة المرأة الجديدة



قراءة في التقرير الوطني الطوعي الثالث لمتابعة أهداف التنمية المستدامة 2021 من منظور يراعي بُعد النوع الاجتماعي حالة مصر - الرجاء الضغط هنا لقراءة التقرير الكامل