Jun 30, 2024
ظاهرة "الشفافية دون مشاركة" في الدول السوفيتية السابقة الغنية بالموارد - د. كنان اصلانلي
د. كنان أسلانلي
الرجاء الضغط هنا لنبذة والمنشورات
د. كنان أسلانلي

ظاهرة "الشفافية دون مشاركة" في الدول السوفيتية السابقة الغنية بالموارد - د. كنان اصلانلي


مقدمة

تمتلك بعض الدول السوفيتية السابقة، مثل أذربيجان وكازاخستان وروسيا، احتياطيات هائلة من الوقود الأحفوري (النفط والغاز والفحم) وصناعات التعدين المتقدمة، بما في ذلك المعادن والفلزات. في هذه المقالة، سيتم تقييم الشفافية المالية وإدارة الموارد الطبيعية في دول ما بعد الاتحاد السوفيتي الغنية بالنفط من منظور المجتمع المدني. وقد كان لإيرادات الموارد الطبيعية تأثيرات متنوعة على الفضاءات المدنية والبيئة التمكينية لمنظمات المجتمع المدني، منها (1) تعميق أوجه عدم التماثل بين الدول والجهات الفاعلة غير الحكومية؛ (2) وتدهور الأوضاع المؤسسية للسياسات العامة السليمة. وسوف نركز بشكل خاص على عامل النفط في حالة أذربيجان وكازاخستان وروسيا، وذلك بسبب حجم ونطاق عائداته هناك، حيث بلغت حصة إيرادات النفط في الناتج المحلي الإجمالي 21% في أذربيجان، و15% في كازاخستان، و10% في روسيا في عام 2021[1].i


"الشفافية دون مشاركة" (TwP) ومسح الموازنة المفتوحة (OBS)

خلال العقدين الماضيين، عملت الدول السوفيتية السابقة الغنية بالنفط على تعزيز شفافية الموازنة، وقامت، في الوقت ذاته، بتقليص المساحة العامة المتاحة للمشاركة العامة الهادفة. وبوسعنا أن نطلق على هذه الظاهرة اسم "الشفافية دون مشاركة" (TwP) في دول ما بعد الاتحاد السوفييتي. ويمكن الكشف عن هذا الاتجاه أو إظهاره من خلال استكشاف نتائج مسح الموازنة المفتوحة للدول السوفيتية السابقة المعنية. ويعد مسح الموازنة المفتوحة، الذي أعدته الشراكة الدولية للموازنة (IBP)، أداة بحث عالمية مقارنة وقائمة على الأدلة لتقييم مدى وصول المواطنين إلى بيانات الحكومات المالية المتاحة. بالإضافة إلى ذلك، يقوم مسح الموازنة المفتوحة بتقييم مناسبات المشاركة العامة في دورة الموازنة بأكملها (التخطيط، والإعداد، والتشريع، والتنفيذ، والمراجعة) ودور مؤسسات الرقابة الخارجية على الموازنة، بما في ذلك البرلمانات وأجهزة الرقابة العليا (SAIs).


الجدول 1: نموذج "الشفافية دون مشاركة" (TwP) لدول ما بعد الاتحاد السوفيتي


المصدر: الشراكة الدولية للموازنة. منهجية مسح الموازنة المفتوحة. 2019. https://internationalbudget.org/open-budget-survey/country-results.



شفافية الموازنة وأداء المشاركة العامة

يوضح الجدول 1 شفافية الموازنة ودرجات المشاركة العامة للبلدان الغنية والفقيرة بالنفط في جغرافية ما بعد الاتحاد السوفيتي في جولة مسح الموازنة المفتوحة لعام 2023، حيث تحصل البلدان على علامات لشفافية الميزانية ودرجات المشاركة العامة من 0 (الأدنى) إلى 100 (الأعلى). وقد عانت جميع دول ما بعد الاتحاد السوفييتي تقريبًا من نقص فرص المشاركة العامة للمواطنين ومنظمات المجتمع المدني في عملية الموازنة. ومع ذلك، كان أداء اثنتين من دول ما بعد الاتحاد السوفييتي الثلاث الغنية بالنفط (وهي أذربيجان وكازاخستان) التي تم تضمينها في مسح الموازنة المفتوحة لعام 2023، ضعيفًا للغاية (11 من أصل 100 درجة قصوى) في كتلة المشاركة العامة في مسح الموازنة المفتوحة. وهناك دولتان من دول ما بعد الاتحاد السوفييتي حققتا أداءً جيدًا نسبيًا في قائمة مسح الموازنة المفتوحة لعام 2023، وهما جورجيا وقيرغيزستان الفقيرتان بالنفط.


الشكل 1: درجات شفافية الموازنة (مسح الموازنة المفتوحة)

المصدر: الشراكة الدولية للموازنة. منهجية مسح الموازنة المفتوحة. 2023. https://internationalbudget.org/open-budget-survey/country-results.



أما الدولتان الأسوأ أداء بين دول ما بعد الاتحاد السوفييتي الغنية بالنفط، وهما أذربيجان وكازاخستان، فقد قامتا بتحسين شفافية ميزانيتيهما بين عامي 2012 و2023 (انظر الشكل 1). وتبقى السمات المميزة الرئيسية للفضاء المدني في كازاخستان وأذربيجان وروسيا هي تشريعات المجتمع المدني الرجعية، والحد من الوصول إلى تمويل الجهات المانحة، وهجرة الأدمغة من المجتمع المدني إلى الحكومة والقطاع الخاص. أما تقلص الحيز المدني وندرة الجهات الفاعلة المستقلة في المجتمع المدني القادرة على مراقبة بيانات الموازنة المتاحة والكشف عن التناقضات، فيخلق مساحات تريح حكومات ما بعد الاتحاد السوفييتي الغنية بالنفط فيما يتعلق بتعزيز شفافية الموازنة. ولذلك، فإن المشاركة العامة الفعالة هي ركيزة أكثر قيمة في النظام البيئي للمساءلة في الموازنة، فهي تضع الوكالات الحكومية وحتى الجهات الفاعلة ذات الصلة في القطاع الخاص أمام ممسؤولياتها عند استخدامها للموارد العامة.


الاتجاهات العالمية والإقليمية

تشير نتائج مسح الموازنة المفتوحة لعام 2023 إلى أن نموذج "الشفافية دون مشاركة" (TwP) لا يقتصر على دول ما بعد الاتحاد السوفيتي فحسب، بل هو ظاهرة عالمية، حيث تظهر نتائج مسح عام 2023 أن المشاركة العامة كانت تقليديًا العمود الأكثر هشاشة في المساءلة الأوسع للموازنة مقارنةً بعمودين أساسيين آخرين، مثل شفافية الميزانية والرقابة على الميزانية (التشريعية والتدقيقية). وكان متوسط ​​درجة شفافية الموازنة 45، ومتوسط ​​درجة الرقابة التشريعية 45، ومتوسط ​​درجة الرقابة على التدقيق 62، في حين كان متوسط ​​درجة المشاركة العامة 15 فقط لـ125 دولة تم تقييمها في مسح الموازنة المفتوحة 2023. وعلى المستوى الإقليمي، كان أداء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو الأسوأ فيما يتعلق بشفافية الموازنة.ii وشهدت مناطق أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، بما في ذلك أذربيجان وكازاخستان وروسيا، تحسنا طفيفًا في شفافية الميزانية في حين أن المشاركة العامة بقيت ضعيفة.


ملاحظات ختامية

وحتى لو كانت بعض البلدان تمتلك تقنيات المشاركة العامة، فإنها عادة ما تشمل مراحل صياغة الموازنة وسنها بدلاً من التنفيذ الفعلي لنفقاتها، رغم أن التنفيذ الفعلي للموازنة هو مرحلة حاسمة في دورة الموازنة عندما تستخدم الجهات الفاعلة العامة والخاصة الأموال العامة أو تسيء استخدامها لتقديم الخدمات الاجتماعية وغيرها من الخدمات إلى عامة السكان والفئات الاجتماعية الحساسة والممثلة تمثيلاً ناقصًا. ولذلك، على منظمات المجتمع المدني المحلية والوكالات المانحة وحركات شفافية الموازنة الدولية تركيز جهودها على المشاركة العامة في مرحلة التنفيذ من دورة الموازنة. كما أن نموذج "الشفافية دون مشاركة" (TwP) الحالي في بلدان ما بعد الاتحاد السوفييتي الغنية بالنفط يوضح أولوية المشاركة على الشفافية من حيث تحقيق مخرجات حقيقية للاستخدام الفعال لموارد المالية العامة في إطار التنمية المستدامة والدامجة.


د. كنان اصلانلي


تم نشر هذه المقالة كجزء من سلسلة مقالات اعدها المشاركون والمشاركات في الأسبوع الدراسي لعام 2024 ولا تعكس بالضرورة آراء شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية (ANND).


مراجع
“World Bank Open Data.” World Bank Open Data. https://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PETR.RT.ZS?most_recent_value_desc=true.
“Country Results | International Budget Partnership.” International Budget Partnership. https://internationalbudget.org/open-budget-survey/country-results.
“Annex A. Open Budget Survey 2019 Methodology.” International Budget Partnership. 2019. https://internationalbudget.org/sites/default/files/2020-04/2019_Methodology_EN.pdf
“Open Budget Survey 2023 9th Edition.” International Budget Partnership. 2023. https://internationalbudget.org/wp-content/uploads/IBP-OBS-Global-Report-2023-v4-Final-Artwork.pdf
i البنك الدولي، إيرادات الموارد النفطية (% من إجمالي الناتج المحلي). 2021. https://data.albankaldawli.org/indicator/NY.GDP.PETR.RT.ZS?most_recent_value_desc=true.
ii International Budget Partnership (IBP). The Open Budget Survey (OBS) 2023. Survey Findings (page 11-12). https://internationalbudget.org/wp-content/uploads/IBP-OBS-Global-Report-2023-v4-Final-Artwork.pdf
link switched to Arabic version








احدث المنشورات
Jul 10, 2024
أبرز توصيات تقرير منتصف المدة ضمن آلية الاستعراض الدوري الشامل - لبنان
Jul 01, 2024
النشرة لشهر حزيران/يونيو 2024