May 11, 2021
المؤسسات النسوية الفلسطينية تناشد الهيئات الدولية بتوفير الحماية الدولية للمقدسيين والمقدسيات

 عقد الائتلاف الأهلي النسوي الفلسطيني لتطبيق القرار ١٣٢٥ اجتماعا مشتركاً مع ائتلاف الجمعيات النسوية الفلسطينية 1325 "البديل" في مناطق الخط الأخضر، اجتماعًا تنسيقياً للتباحث حول واقع النساء الفلسطينيات تحت الاحتلال على خلفية الأحداث المروعة التي تشهدها القدس المحتلة وخاصة أحداث الشيخ جراح وذلك من أجل التباحث حول العمل المشترك ووضع التوجهات المشتركة اللازمة لتوفير الحماية الدولية للمقدسيين والمقدسيات، وفي ختام الاجتماع صدر البيان التالي:

على ضوء الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة لحقوق الإنسان وحقوق النساء، فإننا ندعو المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة كافة، لاتخاذ كافة التدابير لحماية حقوق المقدسيين\ات، وسكان حي الشيخ جرّاح خاصة. 



ويرى الائتلافان أن الاعتداء على المسجد الاقصى وتهجير عائلات حي الشيخ جراح من بيوتها هو استمرار لاستراتيجية ومنهجية الاحتلال الإسرائيلي في ممارسة عمليات التهجير وإحلال المستوطنين مكانهم وفي إقامة المزيد من المستوطنات غير الشرعية في المناطق المحتلة بما يؤدي إلى فصل وعزل القدس الشرقية ومنع أي امتداد جغرافي فلسطيني يربط بينها وبين الضفة الغربية.

وقال الائتلافان في البيان، أن عمليات التهجير في حي الشيخ جرّاح تهدد ما يزيد عن 800 فرد من بينهم نساء وفتيات، كما أن لهذا التهجير غاية واضحة وصريحة وهي تحويل الأحياء الفلسطينية الى بؤر استيطانية، وهو الأمر الذي يظهِره الواقع على الأرض وكذلك يتضح من خلال وسائل الاعلام المختلفة وتشهد عليه "الفيديوهات" المنشورة في منصات التواصل الاجتماعي والإعلامي التي توضح عنجهية قوى الاحتلال الفاشية وعنصريتها ووحشيتها وممارساتها وسياساتها المتبعة في التطهير العرقي، إذ تُطلَق الغازات المسيلة للدموع نحو النساء الفلسطينيات، كما تقوم القوات المدججة بالأسلحة بدفعهن أرضًا وضرب الرجال واعتقالهم، فيما نرى البنات والأبناء يصرخون ويتوسلون لإنقاذ واهلهم\ن.



إن القدس الشرقية هي منطقة محتلة ويطبّق عليها القرار 1325 والقرارات ذات الصلة بالقضية الفلسطينية حيث يشير القرار 1325 الى "التأثير الخاص وغير المتناسب للنزاع المسلّح على النساء والفتيات" داعياً إلى تبنى منظور جندري لمراعاة الاحتياجات الخاصة للنساء والفتيات في مناطق النزاع مطالباً بحمايتهن.



إننا إذ ندعو المؤسسات الدولية الرسمية إلى اخذ موقف فعال وحازم بشأن قضية العائلات الفلسطينية في حي الشيخ جرّاح ودعم نضالها من أجل تعزيز حقها في العيش في منازلها دون التهديد المستمر بالتهجير والتنكيل والاعتقال، وإيقاف التطهير العرقي الجاري في القدس تحت نظر العالم وبصره والتدخل لوقف مسلسل تحويل أهل القدس إلى لاجئين في أرضهم\ن .