Dec 01, 2021
التنمية الاقتصادية والحوار الاجتماعي
محمد سعيد السعدي
خبير اقتصادي ومستشار مستقل

الرجاء الضغط هنا لنبذة والمنشورات
محمد سعيد السعدي

التنمية الاقتصادية والحوار الاجتماعي ‪-‬ تحميل الورقة كاملة

محمّد سعيد السعدي، خبير اقتصادي ووزير سابق

                          


المقدّمة



تهدف هذه الورقة البحثية إلى الإجابة على السؤال الرئيسي التالي:


إلى أيّ مدى تختلف «الشراكة المتجدّدة مع بلدان الجوار الجنوبي» التي اقترحها الاتّحاد الأوروبي على بلدان جنوب البحر المتوسّط ​​في شباط/فبراير 2021 عن النموذج النيوليبرالي الذي اتّصفت به العلاقات الأوروبية-المتوسّطية منذ إطلاق الشراكة الأورو-متوسّطية المعروفة أيضًا باسم «عملية برشلونة»، في عام 1995؟ ويُرفَق هذا السؤال بسؤال آخر ضمنيّ عن نهج «المزيد من أجل المزيد» (المزيد من التكامل التجاري، المزيد من التعاون) لمعرفة ما إذا كانَ لا يزال ممكنًا في ظلّ الشروط الجديدة المفروضة على بلدان جنوب البحر المتوسّط ​بعد الربيع العربي والأزمة الصحّية التي خلّفها مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)؟ ما العناصر البديلة التي يمكننا اقتراحها في هذا الصدد، في المجالات التالية: التنمية الاقتصادية، والأزمة المتعدّدة الأبعاد المرتبطة بمرض فيروس كورونا (كوفيد-19)، واتّفاقات التجارة الحرّة/اتّفاقات التجارة الحرّة الشاملة والعميقة؟



ارتكزنا لمعالجة هذه المسألة على بحثٍ وثائقيّ وتحليليّ استندَ إلى الوثائق الصادرة عن الاتّحاد الأوروبي والمنشورات الأكاديمية والعلمية التي تتناول العلاقات الأوروبية-المتوسّطية. يستشهد البحث بالأوضاع في بعض بلدان جنوب البحر المتوسّط. ولكنْ للأسف، حالت قيود الوقت وظروف الأزمة الصحّية الناجمة عن مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) دون إجراء مقابلات مع أشخاص من ذوي الخبرة في هذا المجال.





نستهلّ الورقة البحثية بلمحة تاريخية عن تطوُّر العلاقات بين بلدان جنوب البحر المتوسّط والاتّحاد الأوروبي، يليها في القسم الثاني تقييمٌ للسياسات التجارية والاستثمارية التي يعتمدها الاتّحاد الأوروبي حيال بلدان جنوب البحر المتوسّط، قبل التركيز في القسم الثالث على خطّة منطقة المتوسّط ​​وقدرتها على المساهمة في التنمية الاقتصادية وتعزيز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لشعوب بلدان جنوب البحر المتوسّط. وسنُخصِّص القسم الرابع لدراسة تأثير أزمة مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) على بلدان جنوب البحر المتوسّط والدور الذي يلعبه الاتّحاد الأوروبي في الحدّ من آثارها السلبية. أمّا في القسم الخامس فسنُحلِّل المخاطر المترافقة مع مشروع اتّفاق التجارة الحرّة الشاملة والعميقة الذي اقترحه الاتّحاد الأوروبي على بلدان جنوب البحر المتوسّط. وفي الختام، سنُقدِّم توصيات لبناء علاقات بين الاتّحاد الأوروبي وبلدان جنوب البحر المتوسّط ترتكز على أُسُس التضامن والشراكة الحقيقية في مجال التجارة والاستثمار.



التنمية الاقتصادية والحوار الاجتماعي - تحميل الورقة كاملة

محمّد سعيد السعدي، خبير اقتصادي ووزير سابق