Oct 22, 2021
تقديم كتاب “التنمية والفقر، مراجعة نقدية للمفاهيم وأدوات القياس” في لقاء بمكناس

تقديم كتاب “التنمية والفقر، مراجعة نقدية للمفاهيم وأدوات القياس” في لقاء بمكناس - نقلًا عن موقع وكالة المغرب العربي للأنباء



تم الثلاثاء ١٢ تشرين الاول/اوكتوبر ٢٠٢١ بمكناس، تقديم المؤلف الجديد للباحث اللبناني أديب نعمة تحت عنوان: “التنمية والفقر، مراجعة نقدية للمفاهيم وأدوات القياس”.



وعرف اللقاء العلمي المنظم بمبادرة من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس (جامعة مولاي اسماعيل) بشراكة مع المرصد الوطني للتنمية البشرية، مشاركة أساتذة وطلبة باحثين من الجامعة ومهتمين بقضايا التنمية.



وأوضح المفكر والمستشار في سياسات التنمية ومكافحة الفقر، أديب نعمة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الفكرة الأساسية التي يحاول الدفاع بالكتاب تتعلق بالدور الأساسي الذي يمكن أن تقوم به الجامعات والمؤسسات الأكاديمية من أجل تحقيق التوازن بين إنتاج معرفي أصيل ووطني من قبل البلدان المعنية والمنتجات الأممية العالمية، في موضوع مفاهيم التنمية وقياس الفقر.



وأوضح الباحث اللبناني، أن مؤلفه العلمي الجديد الذي صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية، يناقش قضايا مفاهيمية في التنمية والفقر ،مع تقديم بعض الأمثلة التطبيقية حول القياس المتعدد لأبعاد للفقر .



و أشار أديب نعمة، في تقديمه لمؤلفه الى أن المؤسسات الدولية بشكل عام لا تراعي دائما الأبعاد العلمية في تناول قضايا التنمية والفقر، ليضيف أن هذه المؤسسات يكون لديها استهدافات وغالبا ما تهتم بترتيب الدول وفق تصنيفات معينة، وإعطاء شهادات لترتيب هذه الدولة في مرتبة أعلى أو أدنى، وهو ما يخلق بحسب الباحث إشكالات عدة.



وثمن المفكر اللبناني خلال تقديمه لمؤلفه، الأدوار المهمة التي يمكن أن تقوم بها مراصد البحث المستقلة ومراكز والدراسات والمؤسسات الجامعية، في التحرر من هيمنة المؤسسات الدولية على الفكر التنموي، وعلى دراسات الفقر، وتعميم ذلك على الدول.



وشدد على المسؤولية الخاصة للمؤسسات الأكاديمية والجامعات والباحثين المستقلين، بمساءلة المقاربة المؤسسية من منظور نقدي، والتأكيد على ضرورة التفاعل بين الأكاديمي والمؤسسات الدولية والوطنية، من موقع الندية ورفض المساومة على القواعد العلمية وعلى الموضوعية، واختبار النتائج من منظور الواقع والحقائق المثبتة.



ودعا الباحث في عرضه لمؤلفه إلى مناقشة نقدية للمنهجيات المعتمدة عالميا في ما يتعلق بقضايا الفقر والتنمية، مع التعامل بطريقة نقدية وإنتاج دراسات لها قيمة وفائدة في رصد وتقييم السياسات.



ومن جهته، قال عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، عبد الغني بوعياد، في تصريح للوكالة، إن اللقاء توخى تمكين طلبة الكلية الذين يشتغلون في أبحاثهم على التنمية البشرية من الاستفادة من المؤلف الجديد الذي يظل ثمرة دراسة تشاركية حول عدة تقارير دولية والخروج بخلاصات حول أبعاد التنمية.



وأضاف عبد الغني بوعياد، أن المفكر والباحث اللبناني، راكم سنوات طويلة من التجربة والعمل مع مؤسسات دولية مختلفة، كما اشتغل مع منظمة الأمم المتحدة، حيث يحاول في كتابه التطرق لكيفية تحقيق مكاسب تنموية في ظل انتشار الفقر بمختلف الدول العربية مقارنة مع دول أمريكا وأوربا وآسيا.



ويضم مؤلف “التنمية والفقر، مراجعة نقدية للمفاهيم وأدوات القياس” ستة أقسام، كما يسير الكتاب وفق منهج نقدي وسجالي، ويراجع عددا كبيرا من الدراسات ابتداء بنقد النتائج وصولا إلى نقد مناهج القياس والمقاربات النظرية، كما يحتوي المؤلف على مراجعة نقدية مباشرة لـ 35 تقريرا ودراسة عن الفقر ومن ضمنها التقارير الصادرة عن الدول العربية.



تجدر الإشارة إلى أن الباحث أديب نعمة، من مواليد 1956 بلبنان، صدرت له العديد من التقارير والدراسات (التنمية والفقر، الدول الغنائمية والربيع العربية، تقرير الفتاة العربية المراهقة: الواقع والآفاق…)، كما عمل مستشارا في التنمية والسياسات الاجتماعية ومكافحة الفقر لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والإسكوا، ويعمل حاليا باحثا ومستشارا في التنمية ومكافحة الفقر، ومستشارا لدى شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية.