Jan 04, 2023
لمحة عامة عن النظام الصحي في السودان - راوية كمال الدين
راوية كمال الدين
مستشارة في المجال الصحي

الرجاء الضغط هنا لنبذة والمنشورات
راوية كمال الدين

لمحة عامة عن النظام الصحي في السودان - راوية كمال الدين



السودان نظرة عامة


السودان بلد متعدد الأعراق والقبائل ويتوزع السكان في المناطق الريفية والحضرية وتعيش الغالبية على النيل او بالقرب منه، ويبلغ متوسط العمر المتوقع: 55.4 سنة (54.2 رجال - 56.7 امرأة) في حين معدلات الوفيات: 983 حالة وفاة في اليوم (40.94 في الساعة) ومعدل وفيات الرضع: 41 لكل 1000 من الأرواح الحية.



الظروف السائدة في السودان هي الفيضانات والكوارث البيئية وعدم الاستقرار السياسي وارتفاع نسبة الهجرة والبطالة، وذلك يرتبط بالكثير من المخاطر الصحية مثل الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي والأمراض غير المعدية والسرطان وأمراض المناطق المدارية والملاريا والكالازار.



المرأة والصحة في السودان


يواجه السودان العديد من التحديات فيما يتعلق بعدم المساواة بين الجنسين، إذ أن السودان ليست من الدول الموقعة على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. لا تتمتع النساء في السودان بنفس فرص الوصول إلى الرعاية الصحية مثل الرجال بحيث بلغ معدل وفيات الأمهات 750 لكل 100000 ولادة حية. الصحة الإنجابية عنصر حاسم في صحة المرأة في السودان، فبالإضافة الى العنف القائم على النوع الاجتماعي والعنف المنزلي التي تعاني منه النساء، الإجهاض غير قانوني.



الاقتصاد وتوزيع الثروة في السودان


يتمتع السودان باقتصاد تقليدي إلى حد كبير يعتمد فيه غالبية المواطنين على الزراعة، وهناك تخطيط مركزي محدود من قبل الحكومة. السودان عضو في جامعة الدول العربية والسوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا). ساهم قطاع النفط في نمو الناتج المحلي الإجمالي للسودان، لكن انفصال جنوب السودان كلف السودان ثلثي عائداته النفطية بحيث يلعب قطاع التعدين دورا مهما ايضا.



على الرغم مما سبق فإن ما يقرب من نصف السكان يعيشون في فقر وتختلف معدلات الفقر بشكل كبير من موقع إلى آخر.



لقد كان فشل السودان في توزيع ثروته بشكل عادل من السمات الببارزة فيه، شهدت مناطق كثيرة من البلاد القليل من التنمية أو لم تشهد أي تنمية على الإطلاق مما أدى إلى نشوب نزاعات مسلحة في العديد من المناطق.



يعد السودان موطن لـ 14.5 مليون شخص ضعيف يعانون من النزاعات القبلية والفيضانات والأوبئة بما في ذلك COVID-19، ولا يزال تحت ضغط طويل الأمد من الصراع والصعوبات الاقتصادية والحرمان الغذائي.



هناك 2.5 مليون نازح في السودان. معظمهم في ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، والتي كانت أيضًا مراكز صراع ممتدة على مدى السنوات الـ 17 الماضية.



وفي فبراير 2021، استقبلت ولاية النيل الأزرق أيضًا لاجئين جدد من منطقة بني شنقول جوموز في إثيوبيا ولا تزال المؤسسات الصحية ضعيفة وغير قادرة على توفير الخدمات المنقذة للحياة لأولئك النازحين أو المتضررين.



حوكمة النظام الصحي في السودان:


لوزارة الصحة الاتحادية دور إشرافي على قطاع الصحة بأكمله اذ تلتزم حكومة السودان بتحقيق التغطية الصحية الشاملة والصحة للجميع. وذلك بالتنسيق مع الوزارات التنفيذية ووزارات الصحة الولائية. على الرغم من لامركزية النظام الصحي في السودان إلا انه غير مكتمل وذلك بسبب النقل غير المناسب لبعض الوظائف إلى المستويات الولائية والمحليات على الرغم من ضعف بناء القدرات والموارد في هذه المستويات مما يؤدي إلى تدني كفاءة تنفيذها.



وللحق في الصحة أساس قانوني سليم في العديد من القوانين السودانية، إذ أنه مكفول في دستور 2005، وقانون الحكومة المحلية 2020 واتفاق جوبا للسلام 2020 وقانون الصحة العامة 2008.



النظام الصحي في السودان هشّ، إذ أن المؤشرات الصحية منخفضة باستمرار والتفاوتات هائلة بين المناطق الحضرية والريفية وبين الأغنياء والفقراء كما يتسم بالتجزئ وضعف في الإدارة والخدمات الصحية، إذ تقوم جهات فاعلة متعددة بتطوير سياسات صحية منفصلة بمشاركة قليلة من أصحاب المصلحة مما يؤدي إلى فشل تنفيذ العديد منها.



كما يُعد عدد طلاب الطب المرتفع، مع نقص فرص التدريب والتوظيف، وهجرة الممارسين المدربين إلى القطاع الخاص وإلى الخارج، من التحديات الحاسمة التي تواجه الموارد البشرية السودانية.



التمويل الصحي


ميزانية الصحة للعام 2021 كانت 9٪ ونجد ان الصندوق القومي للتأمين الصحي من الفاعلين الأساسيين لتقديم الخدمات الصحية إذ أنه يقدم تغطية جيدة للسكان (فوق 80٪)، والفئات الضعيفة مشمولة بالتأمين الصحي الوطني والمعاهد الوطنية للصحة.



كما تعتبر الزكاة ووزارات المالية الاتحادية والولائية والجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية مصادر تمويل متعددة لتحسين كفاءة التمويل وأداء النظام الصحي بحيث قدمت آليات دفع مختلطة لمقدمي الخدمات الصحية.



وعلى الرغم مما سبق فإن ارتفاع الإنفاق من الجيب (66.95٪) تسبب في مواجهة 78٪ من الأسر لإنفاق كارثي على الصحة إذ أن أقساط التأمين الصحي لا تتطابق مع الأقساط الاكتوارية المحسوبة والالتحاق المحدود بالقطاع غير الرسمي في التأمين الصحي والذي بدوره أدى إلى ضعف تطبيق أساليب الشراء الاستراتيجية بالإضافة إلى ضعف الإدارة المالية العامة (لا توجد رقابة على الاحتيال والفساد). فإن تجميع الأموال من قبل الصندوق القومي للتأمين الصحي جيدة ولكن لا توجد صيغة تسوية واضحة.



المساعدات والشراكات الدولية الصحية


وقع السودان على العديد من الاتفاقيات العالمية واتفاقيات تعاون إنمائي فعال مع الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية ومانحون والمجتمع المدني.



كان للمساعدات الدولية دور كبير في تخفيف الأثر الحالي أو المحتمل للكوارث الصحية ولكن بعد الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر 2021 تم تعليق المساعدات الإنسانية.



التعاون بين القطاعات والمبادرات الصحية



اعتمدت وزارة الصحة الاتحادية نهج شمل الصحة في جميع السياسات، وقد كفل ذلك التزام جميع القطاعات بإدماج الصحة في السياسات الموضوعة من المؤسسات الأمنية والعسكرية والشرطية والمؤسسات الخاصة والعامة.



كما تعمل العديد من المنظمات غير الحكومية ومبادرات الشباب بنشاط في السودان لدعم القطاع الصحي وقد تجلت أدوارهم البارزة في مواجهة جائحة كوفيد-19.



يشهد السودان العديد من المبادرات لتغيير القضايا الصحية الرئيسية المتجذرة بعمق في المجتمع وجزء من العادات، وأهم الأمثلة على ذلك وقف ختان الإناث في حملة (سليمة)، إذ قاد هذه الحملة الشباب والقادة الصحيون والمشاهير والمؤثرون، وكانت الإنجازات الرئيسية هي تجريم العملية، ومع ذلك لا يزال يتم القيام بها للفتيات خاصة في المناطق الريفية، حيث يعتبرها المجتمع رمزًا للفضيلة.



الاستثمارات الأجنبية والوطنية الخاصة في قطاع الصحة


يتم توفير الخدمات الصحية في السودان في الغالب من قبل القطاع الخاص حيث أدت سياسات الخصخصة من قبل النظام السابق إلى تجفيف القطاع العام. يتم تنظيم هذه الإستثمارات بشكل ضعيف بسبب عدم وجود إطار محدد للشراكة بين القطاعين العام والخاص.



يؤدّي نقص الاستثمار في تعزيز النظام الصحي إلى تعريض أكثر من 8 ملايين طفل دون سن الخمس سنوات للخطر بسبب عدم تمكنهم من الحصول على الخدمات الأساسية المنقذة للحياة. يموت 78 الف طفل سنويًّا دون سن الخمس سنوات لأسباب يمكن الوقاية منها مثل الملاريا. وحسب التقديرات، فإن هذا الرقم سيتضاعف ثلاث مرات في حال استمرت الاستثمارات في قطاع الصحة في الانخفاض.



راوية كمال الدين



مصادر

1- الصحّة، دعم التدخلات ذات التأثير الكبير لإنقاذ حياة الأم والطفل، اليونيسيف

https://www.unicef.org/sudan/health 

 2-موقع وزارة الصحة الإتحادية

http://www.fmoh.gov.sd 

3- مرصد السودان الصحي

https://bit.ly/3i5Vwu1 

4- مبادرة سليمة. اليونيسيف

https://www.unicef.org/sudan/ar/مبادرة-سليمة 

5-منظمة الصحة العالمية مكتب السودان

https://www.emro.who.int/countries/sdn/index.html 

6-ملامح من مسيرة النظام الصحي في السودان مابين عامي1990-2010،أمجد محمد وداعة الله، عصام الدين محمد عبدالله، مصطفى صالح مصطفى

https://bit.ly/3Q9Yt9r

7-الخطة الاستراتيجية 2022-2024 لتقوية واصلاح القطاع الصحي السوداني، وزارة الصحة الاتحادية

8- https://data.worldbank.org/country/SD 


احدث المنشورات
Jan 23, 2023
مرصد الفضاء المدني - مصر: مساحات جديدة واستراتيجيات تقليدية
Jan 23, 2023
مرصد الفضاء المدني - البحرين: حالة المجتمع المدني والحريات
منشورات ذات صلة
Jan 04, 2023
النشرة الشهرية لشهر كانون الاول / ديسمبر 2022
Oct 20, 2022
تقرير تسليط الضوء للتقرير الوطني الطوعي حول التقدم في احراز أهداف التنمية المستدامة في‬ ‫السوادن - اكتوبر 2022